كيفية ري النباتات

كيفية ري النباتات

لا يختلف إثنان على مدى اهمية الري للنبات و على إنه يمثل عصباً لحياة النبات و ديمومته و إزدهاره لكن اختلاف الاراء في هذا الصدد يمكن حصره في سؤال: “كيف اروي النبات؟” في هذا المقال نقدم لكم ابرز العوامل التي تؤخذ بنظر الاعتبار حول كيفية ري النباتات و التي لخصنها لكم في الفقرات التالية:

نوعية المياه

بعض انواع النباتات تكون حساسة للكلور و الفلورايد الموجودين في مياه الحنفية و اللذين يؤثران على النبات سلباً. بإمكانكم معرفة نوعية المياه المناسبة لنباتكم من خلال مراقبة التغييرات الظاهرية التي تطرأ عليها بعد فترات الري.

توقيت الري

افضل توقيت للري خلال اليوم يكون في فترة الصباح. لانه سيمنح النبات وقتاً لامتصاص الماء و الاستعداد للتعامل مع الحرارة او البرودة و كذلك الطاقة المتطلبة لانتاج الكلوروفيل. خلاف ذلك، في حال ري بعض النبات خلال فترات ما بعد الظهر او في المساء، يكون النبات رطباً و بوجود الهواء البارد تتوفر الظروف المناسبة لحدوث الفطريات او حالات التعفن، أضف لذلك إن الري في منتصف يوم حار جداً ليس فكرة جيدة ايضاً، لأن الماء يمكن أن يتبخر قبل أن ينتفع النبات منه ، ويمكن أن يسخن الماء لدرجة تضر النبات.

درجة حرارة المياه

حاول ان تستخدم مياهاً بدرجة حرارة من 15 الى 23 درجة مئوية او بدرجة حرارة الغرفة (من 20 الى 25 درجة مئوية) لغرض الري. بعد كل عملية ري قُم بملئِ دلو الري و إتركه في درجة حرارة الغرفة حتى يكون جاهزاً لعملية الري القادمة.

عُمر النبات

تذكر دائماً بأن أنواع و أعمار النباتات المختلفة لها متطلبات مختلفة. يحتاج النبات الاصغر سناً مياهاً اقل من النبات الاكبر سناً و ذلك لكون جذور النبات الاكبر سناً اكثر انتشاراً و توغُلاً لقاع التربة مما يجعل عملية وصول المياه اليها اكثر تطلباً للوقت.

طريقة ري النبات

تأكد من ان تروي جذور النبات دون ان يلمس الماء الاجزاء الخضرية كالسيقان او الاوراق لتجنب حدوث التعفن او الامراض الفطرية الاخرى.

سرعة الري

إذا قمت بري النبات بصورة سريعة فإن النبات سيستفيد بنسبة 20% فقط من مجموع المياه الكلية المستعلمة في عملية الري. كما إن تدفق المياه في حالة الري السريع سيؤدي لحودث تأكل لسطح التربة و انتشار المياه بعيداً عنه. في حين إن عملية الري البطيء سيمكن النبات من الاستفادة لأقصى درجة ممكنة من المياه.

نوع النبات

تمتاز النباتات ذات الاوراق السميكة (مثل: الصباريات) بانها تحتاج الى عدد مرات ري اقل إضافة لتحملها جفاف تربتها بين فترات الري. بينما في النباتات ذات الاوراق الرقيقة (مثل: السجاد) يُفضل إبقاء التربة رطبة و عدم تركها لتجف بين فترات الري.

إن أعجبتكم المعلومات بإمكانكم مشاركتها مع اصدقائكم عبر الوسائل ادناه

اترك تعليقاً